مقدمة

القسم: مكانة المرأة في الإسلام

مكانة المرأة في الإسلام

حمدون داغر

مقدمة

ملاحظة مهمة: يجب الإنتباه أن الارقام مقلوبة الترتيب مثلاً 8291 يجب أن يكون 1982 

مكانة المرأة في الإسلام من أكثر المواضيع خلافاً وخطورة، ليس فقط لدى المسلمات ومن يمثل حقوقهن في إطار حقوق المرأة في العالم الإسلامي، بل إنها مادة اهتمام ودراسة عند المسلمين الأصوليين أيضاً. قد يجد القارئ العادي نفسه في ارتباك نظراً للمؤلفات الكثيرة التي عالجت وما تزال تُعالج هذا الموضوع بسطحية وانحيازية. فهناك من يتحدث عما أنجز الإسلام بحق المرأة (1) ويدعي أن الإسلام هو الذي منح المرأة حقوقها وكرامتها (2). وهناك من ينسب جميع السلبيات في وضع المرأة المسلمة إلى الإسلام (3).

وبما أننا نعني بالإسلام في هذا الكتاب القرآن والحديث، فإننا نريد أن نعالج وضع المرأة بالدرجة الأولى في هذين المصدرين، لكي نرى ما منح الإسلام المرأة من حقوق، وما أتى به من سلبيات بالنسبة لها. وعلاوة على ذلك سنراجع بعض التفاسير الهامة، كما نذكر آراء المتكلمين والفقهاء القدامى، وتعليقات الأصوليين المعاصرين ومواقفهم تجاه النقاد الغربيين والشرقيين من دعاة حقوق المرأة.

وكما سيتضح في الأبواب القادمة، فإنه ليس بوسعنا دائماً ذكر الشواهد القرآنية لدى معالجتنا وضع المرأة في الشريعة، إذ كثيراً ما يسكت القرآن عن هذا الموضوع أو ذاك، وإن كان الموضوع مما يعود إلى صلب الشريعة (4). وهناك أمور يتطرق إليها القرآن دون أن يصفها بالتفصيل (5). 

1-قاسم أمين، تحرير المرأة، ص 9 ، القاهرة 8291 ، محمد رشيد رضا، نداء للجنس اللطيف ص 111 ، القاهرة 2391 ، محمد على الصابوني، تفسير القرآن، 2:25 ، 35 و961-471 ، بيروت 0891 ، محمد حسين هيكل، حياة محمد، ص 633 ، القاهرة 7891 ، عباس محمود العقاد، المرأة في القرآن، ص 21 بيروت 5791. يعتمد أكثر الكتاب المعاصرين على مقارنات سطحية بين ما أتت به الشريعة الإسلامية من تشريعات ووضع المرأة في العصر الجاهلي، أو بين الشريعة الإسلامية والقانون الروماني كبرهان على أن وضع المرأة في الإسلام أفضل بكثير مما كانت عليه في تلك الأنظمة والشرائع (صبحي الصالح، النظم الإسلامية، ص 15 ، بيروت 5691 ، سيد أمير علي The Spirit of Islam, Delhi, 222 بدون تاريخ، هيكل (حياة محمد) ص 453 ، عبد الله شحاتة، الدعوة الإسلامية والإعلام الديني، ص 031 ، القاهرة 8791)

2-صبحي الصالح، النظم الإسلامية، ص 244.

3-أوضح مثال على الأخطاء الناتجة عن عدم المعرفة بالإسلام من هذا القبيل كتاب John Laffin تحت العنوان ر Islam. Weltbedrohung durch den Fanatismus ذ حيث يذكر المؤلف ختان الأنثى كأمرٍ منصوصٍ عليه من القرآن، رغم أن القرآن لا يدلنا حتى على ختان الذكر!

4-ختان الأنثى الذي يُطبَّق في بعض البلدان الإسلامية خير مثال لذلك.

5-يمكننا أن نعزو كل ما يمكن الاستشهاد به من القرآن (من مواد) إلى هذا القسم. حيث على المسلم أن يراجع أحاديث محمد المروية شفاهاً والمدونة ابتداءً من القرن الثالث للهجرة ليعرف ما المقصود في القرآن بالتحديد. إن الفقهاء والمحدثين قد نقّوا الحديث أيضاً وعدّلوه حسب الظروف . Ignaz Goldziher, Vorlesungen د ber den Islam; S.40 f, 102, 24, Heidelberg 1910

إستمع واقرأ الإنجيل