كيف يتسنى لله البار أن يبرّر الخاطئ

كيف يتسنى لله البار أن يبرّر الخاطئ ومع ذلك يبقى هو نفسه باراً؟ لا يمكن لهذا الأمر أن يتم إلا إذا دُفع ثمن عقاب الخطية، ليس نظرياً أو بالكلام، بل بالحقيقة والواقع؛ وعقاب الخطية هو الموت، أي الموت الروحي، والموت الجسدي، والموت الأبدي.

شاب سعودي آمن بالمسيح

شاهد قصة هذا الشاب السعودي الذي قرأ الإنجيل فآمن بالمسيح. إضغط على الصورة لتشاهد الفيديو

صفحة الاستعلام

صفحة الاستعلام نرجو أن تقرأ المادة الموضوعة على هذه الصفحة وتضع علامة في الخانة الخاصة بالفقرة التي تعبّر عن حالك، وتقطع الصفحة وترسلها إلينا، ونحن سنعتبر رسالتك خصوصية ونحترم ثقتك بنا. إني أطلب أن ترسلوا لي نسخة من الإنجيل المبارك (ونحن مستعدون أن نرسلها ...

اكتشفت صديقاً صدوقاً

خلال شهر رمضان كنت أشعر أنني أقدس إنسان في العالم، فأرتدي الزيّ الإسلامي وأصرف الساعة تلو الأخرى أشكر الله. كان في ودّي أن أطيع الله مثلما أطاعه الأنبياء.كان يمتلك حياتي خوف من التعرض لغضبه في يوم الدينونة العظيم. وكنت أحاول القيام بكل ما يتوجب عمله على مسلم ورع – الصوم، والصلاة، والزكاة، وترديد ...

إلهٌ ابن إله

الفصل الخامس عشر: إلهٌ ابن إله قلتُ لمحدِّثي: "إن عناصر الجذب في المسيحية كثيرة ومتعددة، وكفيلة بإقناع من كان الحقُّ ضالته المنشودة، فحسبه من عقائدها الراسخة عقيدة القيامة، ومن مبادئها السامية المحبة، ومن بين ثمراتها التي يقطفها أبناؤها الخلاص الأبدي. إني لا أغضّ الطرف عن تلك العقبات التي اعترضت...

إسلاميون هازلون

الفصل الخامس: إسلاميون هازلون "إني أُنكر وأستنكر استفتاء الإسلام اليوم في أية مشكلة من مشكلات هذا المجتمع، فالذين يستفتون الإسلام - بحسن نية - هازلون، والذين يردّون على هذه الاستفتاءات، والذين يتحدثون عن مكان أي وضعٍ مِن أوضاع البشرية الحاضرة من الإسلام ونظامه، أشد هزلاً". ...

الخلاص

الفصل السادس عشر: الخلاص في كتابه "دع القلق وابدأ الحياة يقول ديل كارنيجي": "لا تأتينا قرحة المعدة مما نأكله، بل مما يأكلنا قاصداً القلق! ولا شك أنه قد أصاب لبّ الحقيقة من قال: "من أصابه القلق فقَدَ مِتَع الحياة، وإن جاءته تسعى". لكن ما عساه يفعل من كان ...

اكتشفت أن الله ليس ميتاً

لعدة شهور، ظللت أقرأ نيتشه وكامو وسارتر. كانت قبل ذلك تساورني الشكوك حول أهمية الحياة ومعناها، ولكن بإقحام نفسي في خضم الفلسفات المتشائمة لهؤلاء الرجال أصبحت مقتنعة بأنه ليس من مبرر للحياة. وقنوطي في الحياة تحوّل إلى يأس مرير.

تابعونا

جميع الحقوق محفوظة — الحق ©

اتصلوا بنا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.