هكذا عرفت الله

مقدمة الاختبار قد لا أملك ما يلائم بداية شهادتي هذه إلا أن أشكر الله من أعماق قلبي من أجل هذا التحوّل الغريب والإيجابي في حياتي، وكذلك حياة كل من يطلبه بإخلاص، إذ قد قادني بإرادته وقوته الساحرة منتشلاً إياي من أفواه الأسود وحظيرة الهالكين. والغريب في ذلك أنّ هذا التحوّل لم يكن بدافع مني أو انعكا...

كيف يتسنى لله البار أن يبرّر الخاطئ

كيف يتسنى لله البار أن يبرّر الخاطئ ومع ذلك يبقى هو نفسه باراً؟ لا يمكن لهذا الأمر أن يتم إلا إذا دُفع ثمن عقاب الخطية، ليس نظرياً أو بالكلام، بل بالحقيقة والواقع؛ وعقاب الخطية هو الموت، أي الموت الروحي، والموت الجسدي، والموت الأبدي.

لماذا صرت مسيحي

لماذا صرت مسيحي الله اختارني للحياة الأبدية تكفيك نعمتي لماذا صرت مسيحياً؟ سلطان محمد بولس

اكتشفت الخبر السار

يا له من أمر مدهش، بالكاد استطعت أن أصدّق أني كنت وحيداً في المقبرة عند منتصف الليل. نعم! كنت هناك في ليلة لن أنساها ما حييت.. لقد قصدت ذلك المكان الذي بدا لي أنه آمن ملجأ وسعني الاهتداء إليه، لأن معظم الناس يخافون الاقتراب من المقابر في الليل، ولم يكن عندي أدنى احتمال في أن يبح...

الأسطورة في القرآن

الفصل التاسع: الأسطورة في القرآن القرآن كتاب الله، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. إنه كلام الله الحق، مجمع العلوم ومنتهاها. تلك أسطورة القرآن التي بددتها ورود الأسطورة نفسها فيه!! إن الباحث في القرآن يجده قد أورد ما ليس له صلة بالحقيقة التاريخية، فالمادة التاريخية في القرآن قد جا...

دوافع لإيماني الإنجيلي

دوافع لإيماني الإنجيلي صراع أدّى إلى الاهتداء أمير ريشاوي أحد قادة الأحزاب الإسلامية المعاصرة   الفصل الأول: هل يمكن تطبيق الشريعة اليوم؟ الفصل الثاني: وهل طُبِّقت الشريعة من قبل؟ الفصل الثالث: مأزقٌ مِن معادلةٍ صعبة الفصل الرابع: البيئة وفِقه ال...

إسلاميون هازلون

الفصل الخامس: إسلاميون هازلون "إني أُنكر وأستنكر استفتاء الإسلام اليوم في أية مشكلة من مشكلات هذا المجتمع، فالذين يستفتون الإسلام - بحسن نية - هازلون، والذين يردّون على هذه الاستفتاءات، والذين يتحدثون عن مكان أي وضعٍ مِن أوضاع البشرية الحاضرة من الإسلام ونظامه، أشد هزلاً". ...

الله اختارني للحياة الأبدية

الله اختارني للحياة الأبدية همران أمبري مقدمة كنت في بدء حياتي مسلماً أمارس أمور ديني، وداعية إسلامياً وقد أسَّستُ الحركة المحمَّدية وفي عام 1947 اختاروني رئيسا للمجلس الإسلامي في أمونتاي ومعي السيد أدهم خالد. وفي عامي ...

تابعونا

جميع الحقوق محفوظة — الحق ©

اتصلوا بنا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.