المادة التاريخية في القرآن

الفصل الثامن: المادة التاريخية في القرآن للإعجاز القرآني في رأي المسلمين، وجوه شتى، أبرزها الإعجاز التاريخي. ويلخّص علماء الإسلام أسانيدهم في قولهم القرآن في حديثه التاريخي كان قولاً إلهياً محكماً (د. أحمد شلبي في كتابه محاضرات في الحضارة الإسلامية). وقال د. البلتاجي ...

اكتشفت اليقينية الحقيقية

عندما كنت شاباً، قمت بزيارة بيت عمي، وذلك اثر إضراب سياسي أدى بي إلى التوقّف عن متابعة دروسي في الكلية لمدة قصيرة. ومما يسرني في زيارة بيته هو مجموعة الكتب الكبيرة التي تضمّنتها مكتبته. لم يكن عمي قارئاً وطالباً شرهاً للعلم وحسب، بل كان أيضاً كاتباً وشاعراً.

لماذا صرت مسيحي

لماذا صرت مسيحي الله اختارني للحياة الأبدية تكفيك نعمتي لماذا صرت مسيحياً؟ سلطان محمد بولس

الحرب والقتال

الفصل الثالث عشر: الحرب والقتال عند النظر في بواعث وأسباب القتال في المعتقد الإسلامي نجد مختلف الاتجاهات والميول، ولا يمكننا بأي حال من الأحوال أن نعود بها في جملتها إلى رجاء وجه الله فبواعث الجهاد لم تكن يوماً خالصة لوجه الله كما يتصور ذلك ويصوّره كُتّاب هذا الدين، ح...

الأسطورة في القرآن

الفصل التاسع: الأسطورة في القرآن القرآن كتاب الله، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه. إنه كلام الله الحق، مجمع العلوم ومنتهاها. تلك أسطورة القرآن التي بددتها ورود الأسطورة نفسها فيه!! إن الباحث في القرآن يجده قد أورد ما ليس له صلة بالحقيقة التاريخية، فالمادة التاريخية في القرآن قد جا...

الخلاص

الفصل السادس عشر: الخلاص في كتابه "دع القلق وابدأ الحياة يقول ديل كارنيجي": "لا تأتينا قرحة المعدة مما نأكله، بل مما يأكلنا قاصداً القلق! ولا شك أنه قد أصاب لبّ الحقيقة من قال: "من أصابه القلق فقَدَ مِتَع الحياة، وإن جاءته تسعى". لكن ما عساه يفعل من كان ...

إسلاميون هازلون

الفصل الخامس: إسلاميون هازلون "إني أُنكر وأستنكر استفتاء الإسلام اليوم في أية مشكلة من مشكلات هذا المجتمع، فالذين يستفتون الإسلام - بحسن نية - هازلون، والذين يردّون على هذه الاستفتاءات، والذين يتحدثون عن مكان أي وضعٍ مِن أوضاع البشرية الحاضرة من الإسلام ونظامه، أشد هزلاً". ...

خوفه من المستقبل قاده للإيمان بالمسيح

رجل أعمال خليجي قرأ عن الأديان لفترة 10 سنوات وفي النهاية آمن بالمسيح ربا ومخلصاً لحياته. إضغط على الصورة لتشاهد الفيديو

تابعونا

جميع الحقوق محفوظة — الحق ©

اتصلوا بنا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.