تعرف به واسلم

 تعرف به واسلم

إلى الأخوة المسلمين والأحباء والأعزاء على قلوبنا: اود أن أتشارك معكم عن بحث الإنسان عن ذاته، لكي يكون مسلّما لله في كل أمور الحياة الروحية والأرضية ، فإذا تفرست وتأملت وتعمّقت في مقاصد الله سوف تجد محبة وإهتمام ومبادرة من السماء مباشرة لكل فرد تائه في برية هذا العالم ، فلا تظن ابدا يا صديقي إن الذي تعلمّته منذ الصغر من أمور هي بعيدة كل البعد عن المصدر السماوي الحقيقي ،ستكون المفتاح للوصول الى قلب الله ، بل الله فتح آفاق الحقيقة وآفاق الخلاص عبر ما قدّمه هو لنا بالمسيح يسوع كفادي للجميع وكمخلص للذين يبحثون عنه.

تعرف به واسلم بذلك يأتي خير ( أيوب 21:22 ) ، وحده المسيح واثق من أقواله ، وحده إذا تكلّم فعل ووحده يدخل الى عمق المشكلة لكي يقدّم الحل الرائع ، ولأنك تبني آمالك ومستقبلك على من لا يقدر أن ينقذك فأنت ذاهب الى حائط مسدود ولن تستطيع أن تدخل الأبدية، فلا مجال للقفز من حياة الإحباط والإنهزامية والتقهقر الى الإنتصار سوى بالتمسّك بالذي أقوى منك ، فالمسيح هو نبع كل العطاء ، فيديه دائما مفتوحتان أمامك ، فإذا اردت السلام وجدته. وإذا اردت الصداقة ستشعر بها بحميمية وبصدق كبير وإذا طلبت الغفران فهو حاضر’،وإذا إنسحقت أمامه فهو يرفعك وإذا صرخت إليه فهو يستجيب ، ليجعلك شخصا استثنائيا في وسط مجتمعك.

لا تغش نفسك يا صديقي فالمكان الذي أنت فيه الأن هو غامض ولا وضوح فيه، تحرك وانتفض على فكرك وقلبك وذهنك،ووجّه أنظارك نحو السماء وتعرّف إلى المسيح واسلم فيأتيك خير عبر التعزيّة والسلام فغفران الله ينتظرك ويريد أن يمحي أثامك ، فاترك الماضي المليء بالظلام لكي يضيء لك نور المسيح في حياتك فتصبح شخصا يهلل ويفرح بعلاقة جديدة وعميقة .

صديقي المسلم: ما من شخص تعرف على المسيح وندم، بل الكل أصبحوا مستعدين لمجاوبة الجميع عن ذلك الإختبار الذي حصل معهم من شدّة الفرح .فكّر جيدا في مصيرك الأبدي وتعال لتعبر من نهر الخطية الى بحر محبة المسيح الذي لا يحد .

  • عدد الزيارات: 18524

تابعونا

جميع الحقوق محفوظة — الحق ©

اتصلوا بنا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.