رسول وأعظم

القسم: تأملات روحية

رسول وأعظم

"روح الرب عليّ لأنه مسحني لأبشر المساكين أرسلني لأشفي المنكسري القلوب لأنادي للمأسورين بالإطلاق وللعمي بالبصر وأرسل المسنحقين في الحرية وأكرز بسنة الرب المقبولة." (لوقا 18:4). لقد انهمك الجميع عبر التاريخ في وصف هوية المسيح التي خرقت عالمنا من حوالي الفي عام، وتناقضت الأفكار فمنهم من نعته بالمعلم الصالح والعظيم، ومنهم من وصفه بأنه مصلح للدساتير والنواميس، والآخرين قالوا بأنه نبي من أنبياء الله ورسله.

به كل الرجاء

القسم: تأملات روحية

 به كل الرجاء

"له يشهد جميع الأنبياء أن كلّ من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا" (أعمال 43:10). عزيزي القارىء: منذ بدأ الخلق تمرد الإنسان عن طاعة الله فكانت النتيجة الحتمية السقوط الكبير، لا منقذ ولا منجيّ فهرب آدم من وجه الله، لأنه علم بما فعله "فاختبأ آدم وامرأته من وجه الله" (تكوين 8 : 3). ومنذ ذلك التاريخ والإنسان يبحث عن إنقاذ نفسه من الخطية ولكن من دون جدوى.

ميزان الله

القسم: تأملات روحية

ميزان الله

كل المجموعات والديانات في هذا العالم تظن أن الوصول إلى الله هو من خلال العمل الصالح ظنا منهم أن الإنسان عندما سيقف أمام الله للدينونة سيكون هناك ميزان لكي توضع فيه أعمال الإنسان الصالحة مقابل الخطايا، والكفة الأثقل هي التي ترشح قرار الله إما أن يدخل الإنسان إلى حضرته أو ينزل إلى جهنم، هذا هو معيار الناس وهذه هي نظرة الأكثرية للحياة الأبدية.

إستمع واقرأ الإنجيل