الطبيعة تخضع لسلطان المسيح

القسم: تأملات روحية

الطبيعة تخضع لسلطان المسيح

من يستطيع أن يقف بوجه الطبيعة الصارخة كجبار وكمارد صلب ثابت وراسخ في مكانه؟ ومن يستطيع أن ينقل الجبال الشاهقة حيث تلامس الغيوم احيانا، أو أن يجعل الوقت يقف بلا حراك، أو أن يجعل المطر يغمر الأرض أو يشفي الأعمى ويقيم الموتى؟

به كل الرجاء

القسم: تأملات روحية

 به كل الرجاء

"له يشهد جميع الأنبياء أن كلّ من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا" (أعمال 43:10). عزيزي القارىء: منذ بدأ الخلق تمرد الإنسان عن طاعة الله فكانت النتيجة الحتمية السقوط الكبير، لا منقذ ولا منجيّ فهرب آدم من وجه الله، لأنه علم بما فعله "فاختبأ آدم وامرأته من وجه الله" (تكوين 8 : 3). ومنذ ذلك التاريخ والإنسان يبحث عن إنقاذ نفسه من الخطية ولكن من دون جدوى.

جاء من الأمجاد السماوية

القسم: تأملات روحية

جاء من الأمجاد السماوية

"والآن مجدني أنت عند ذاتك بالمجد الذي كان لي عندك قبل كون العالم" يوحنا 5:17. العالم يسأل دوما  من هو المسيح ومن هو هذا الرجل الذي جاء من ألفي عام ومن أين جاء وما كانت مهمته، وما زال العالم بأسره حتى يومنا هذا متحيّر بالمسيح. وهناك أكثر من 339 نبوة عن هذه الشخصية المميزة والمدهشة.

إستمع واقرأ الإنجيل