القرآن والشريعة

هل في القرآن إعجاز؟

الصفحة 1 من 7

كثيراً ما يتحدث المسلمون عن الإعجاز القرآني من عدة أوجه. ونناقش هنا هذه الادعاءات لنعرف وجوه الإعجاز القرآني. يقول الدكتور صبحي الصالح: القرآن هو الكلام المعجز المُنزَّل على النبي، المكتوب في المصاحف، المنقول عنه بالتواتر، المتعبَّد بتلاوته (مباحث في علوم القرآن ف1).

وقد حدد السيد محمد رشيد رضا وجوه الإعجاز بستة أوجه وهي:

 

1 إعجاز الأسلوب والنظم.

2 إعجازه البلاغي.

3 إعجازه بعلم الغيب.

4 إعجازه بسلامة الاختلاف.

5 إعجازه بالعلوم الدينية والتشريعية.

6 إعجاز القرآن بعجز الزمان على إبطال شيء منه.

(تفسير المنار على البقرة 2: 23 ، 24)

ولنناقش ما قاله السيد رشيد من أوجه إعجاز القرآن.

إعجاز الأسلوب والنظم
الصفحة
  • عدد الزيارات: 24131
أضف تعليق


تابعونا

جميع الحقوق محفوظة — الحق ©

اتصلوا بنا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.