أسماء الله الحسنى

القسم: أسماء الله الحسنى

فهرس المقال

أسماء الله الحسنى

مدخل:ـ جاء في قرآن المسلمين، وفي أحاديث نبي الإسلام، أسماءٌ وصفاتٌ كثيرة لله. ويحرص الإنسان المسلم أن يعرف ويحفظ أسماء وصفات الله، لأنها تساعده على فهم الله الذي يؤمن به. أي أن أسماء وصفات الله في القرآن والسنة هي المصدر الأساسي والرئيسي الذي يستخدمه المسلم في بناء عقيدته وتكوين فكرة عن حقيقة شخص الله. فعندما يفكر المسلم في شخص الله، فإنه يفكر به من خلال أسمائه بشكل رئيسي، وكذلك من خلال صفاته، وبعد ذلك قد يفكر بالله من خلال أعماله.

صحيح أنه ورد في القرآن أقوال عن أعمال الله، كما نقرأ في سورة العنكبوت 20:29 ** قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق ثم اللهُ ينشئ النشأَة الآخرة إن الله على كل شيءٍ قدير ** . وفي سورة الجاثية 3:45-6، وخصوصاً الآية الثالثة: ** إنَّ في السماوات والأرضٍ لآياتٍ للمؤمنين ** . ومع أن هذه النصوص لا تدعو مباشرةً إلى التفكير بأعمال الله، إلا أنها تحث على أخذ العبرة من الخليقة. وبذلك تبقى أسماء الله الحسنى هي المصدر الرئيسي لمعرفة الله عند المسلمين.

إستمع واقرأ الإنجيل