به كل الرجاء

القسم: تأملات روحية

 به كل الرجاء

"له يشهد جميع الأنبياء أن كلّ من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا" (أعمال 43:10). عزيزي القارىء: منذ بدأ الخلق تمرد الإنسان عن طاعة الله فكانت النتيجة الحتمية السقوط الكبير، لا منقذ ولا منجيّ فهرب آدم من وجه الله، لأنه علم بما فعله "فاختبأ آدم وامرأته من وجه الله" (تكوين 8 : 3). ومنذ ذلك التاريخ والإنسان يبحث عن إنقاذ نفسه من الخطية ولكن من دون جدوى.

المسيحية مقابل الجميع

القسم: تأملات روحية

المسيحية مقابل الجميع

"... كونوا جميعا متحدي الرأي. بحسّ واحد، ذوي محبة أخوية، مشفقين لطفاء غير مجازين عن شر بشر أو شتيمة بشتيمة بل بالعكس مباركين عالمين أنكم لهذا دعيتم لكي ترثوا بركة" (1بطرس 3: 9،8). عجيبة جدا أن تجد أية جماعة تحت السماء تمثلت فيها هذه الوصايا العجيبة، بحيث يكون الجميع متحدي الرأي مرتبطين معا في وحدة مقدسة بعطف مشترك، إنها المسيحية التي يترأسها المسيح

ميزان الله

القسم: تأملات روحية

ميزان الله

كل المجموعات والديانات في هذا العالم تظن أن الوصول إلى الله هو من خلال العمل الصالح ظنا منهم أن الإنسان عندما سيقف أمام الله للدينونة سيكون هناك ميزان لكي توضع فيه أعمال الإنسان الصالحة مقابل الخطايا، والكفة الأثقل هي التي ترشح قرار الله إما أن يدخل الإنسان إلى حضرته أو ينزل إلى جهنم، هذا هو معيار الناس وهذه هي نظرة الأكثرية للحياة الأبدية.

صوت الله

القسم: تأملات روحية

صوت الله

عندما نستيقظ في الصباح نسمع أصوات كثيرة تأتي من هنا ومن هناك وتدخل إلى افكارنا وحياتنا من دون استئذان، فتضّيع أهدافنا الروحية السامية، وتربك مسيرتنا مع الله، إنها أصوات الشهوة وأصوات الخطية وأصوات الفتور الروحي وأصوات الكبرياء والحسد والبغض والتحزب، ووسط

الطبيعة تخضع لسلطان المسيح

القسم: تأملات روحية

الطبيعة تخضع لسلطان المسيح

من يستطيع أن يقف بوجه الطبيعة الصارخة كجبار وكمارد صلب ثابت وراسخ في مكانه؟ ومن يستطيع أن ينقل الجبال الشاهقة حيث تلامس الغيوم احيانا، أو أن يجعل الوقت يقف بلا حراك، أو أن يجعل المطر يغمر الأرض أو يشفي الأعمى ويقيم الموتى؟

إستمع واقرأ الإنجيل