Skip to main content

الله اختارني للحياة الأبدية - يُدعى المسيح ابن الله

الصفحة 2 من 8: يُدعى المسيح ابن الله

 

الفصل الأول

يُدعى المسيح ابن الله

يقول الإنجيل : فِي البَدْءِ كَانَ الكَلِمَةُ، وَالكَلِمَةُ كَانَ عِنْدَ اللّهِ، وَكَانَ الكَلِمَةُ اللّهَ. وَالكَلِمَةُ صَارَ جَسَداً وَحَلَّ بَيْنَنَا، وَرَأَيْنَا مَجْدَهُ، مَجْداً كَمَا لوَحِيدٍ مِنَ الآبِ، مَمْلُوءاً نِعْمَةً وَحَقّاً يوحنا 1 :1، 14 وهاتان الآيتان أوضحتا لي معنى ابن الله لقد صار كلمة الله إنساناً في ميلاد يسوع المسيح، وعلى هذا فالمسيح يُدعى ,,, كَلِمَةِ الحَيَاةِ 1يوحنا 1 :1

وواضح أن المسيح لم يُدع ولد الله لأن الله لم يلد المسيح بطريقة جسمانية بيولوجية كما يظن البعض خطأً ولكنه ابن الله لأنه كلمة الله الذي ظهر من الروح القدس في ابن مريم. يقول القرآن إن المسيح روح الله وكلمته إِنَّمَا المَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ النساء 4 :171 ويقول الدكتور حسب الله بكري في كتابه عيسى النبي في القرآن ص 109 : يُدعى النبي عيسى كلمة الله لأنه تجسُّد كلمة الله الملقاة إلى مريم لتحبل بالنبي عيسى

وقد دفعني هذا إلى ترك التردُّد في إطلاق لقب ابن الله على المسيح لأنه الكلمة الحي من الله القدير، متجسِّداً. ولقد رفضتُ من قبل لقب ابن للمسيح لأني فهمتها كميلاد جسدي، والله أحد.. لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد سورة الإخلاص ويقتبس كثيرون من علماء المسلمين وكنت مثلهم هذه الآيات ليقولوا إن المسيح ليس ابن الله. غير أن المسيحي يقبل سورة الإخلاص، لأن المسيحية لم تقل أبداً إن المسيح وَلَدُ الله بالتناسل البشري لكنه ابن الله بنوية روحية.

ولذلك أقول إنه لا توجد آية قرآنية واحدة ترفض تعليم الكتاب المقدس أن المسيح يُدعى ابن الله بالمعنى الروحي للَّقب. و القرآن ينفي ما لم تعلّم به المسيحية، من أن المسيح ولدُ الله بمعنى تناسلي جسدي.

يُدعى المسيح الرب
الصفحة
  • أنشأ بتاريخ .
  • عدد الزيارات: 23808