قصة الناسخ و المنسوخ ، و الإعجاز فى التنزيل

الصفحة 1 من 4

قصة الناسخ و المنسوخ ، و الإعجاز فى التنزيل

إن قصة الناسخ و المنسوخ فى القرآن قضية واقع تاريخى ، و قضية مبدإ فى التنزيل القرآنى . و هى مشكل يحار فيه المؤمن و غير المؤمن . و النسخ فى التنزيل الواحد و الكتاب الواحد بلاء من الله عظيم ، خصوصا فى مطابقة النسخ مع التنزيل من اللوح المحفوظ ، حيث الناسخ

والمنسوخ معا حقيقة الهية واحدة . و " ان النسخ مما خص الله به هذه الأمة لحكم ، منها التيسير " (السيوطى : الاتقان 2 : 25) . و على وجود الناسخ و المنسوخ فى التنزيل ، ثم فى المصحف العثمانى الباقى ، إجماع فى الأمة . لكن ، تجاه شبهات النسخ على صحة التنزيل ، قام فريق ، منذ الزركشى فى ( البرهان ) حتى اليوم ، يقول بأن لا نسخ فى القرآن .

قصة النسخ وغرائبها و شبهاتها
الصفحة
  • عدد الزيارات: 9859
أضف تعليق


تابعونا

جميع الحقوق محفوظة — الحق ©

اتصلوا بنا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.