مصادر الإسلام

قالوا ذكر القرآن لمحمد معجزات

الصفحة 1 من 6

لقد ثبت لنا ، مما تقدم من واقع القرآن و شهادة أئمة الاسلام فى عصرنا ، أنه لا معجزة فى القرآن ، سوى اعجازه " فى حسن تأليفه و عجيب نظمه " كما قال الباقلانى .
لكن ، بسبب شعور القوم الفطرى بأن المعجزة الحسية هى دليل النبوة الأوحد ، و أن القرآن وحده هو الخبر اليقين عن السيرة و الدعوة ، أخذوا يقبلون القرآن و يتدبرونه ليجدوا فيه معجزة . فوقعوا على بعض " آيات متشابهات " ، فانكبوا عليها يستدرجونها ليخرجوا منها معجزة تشهد بصحة النبوة و الدعوة . فوجدوا فى القرآن مثل هذه المعجزات .

أسطورة شق الصدر
الصفحة
  • عدد الزيارات: 13338
أضف تعليق


تابعونا

جميع الحقوق محفوظة — الحق ©

اتصلوا بنا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.