هل نحتاج الى رسالة بعد المسيح؟

القسم: تأملات روحية

هل نحتاج الى رسالة بعد المسيح؟

"له يشهد جميع الأنبياء أن كل من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا" (أعمال الرسل 43:10). إن وعد الله لخلاص البشرية إبتدأ مع آدم وحواء بعد السقوط حيث كان الوعد عن المسيح صادقا وثابتا "وأضع عداوة بينك وبين المرأة وبين نسلك ونسلها، هو يسحق رأسك وأنت تسحقين عقبه" (تكوين 15:3)، ومن ثم انتقل هذا الوعد إلى هابيل بعدما صدقه وجعله في قلبه فقدم أفضل ما عنده لله كذبيحة فقبلها الله حيث يقول الكتاب "بالإيمان قدّم هابيل لله ذبيحة أفضل من قايين. فبه شهد أنه بار إذ شهد الله لقرابينه. وبه وإن مات يتكلم بعد" (عبرانيين 4:11).

أي كتاب هو من الله؟

القسم: تأملات روحية

أي كتاب هو من الله؟

"من ثمارهم تعرفونهم. هل يجنون من الشوك عنبا أو من الحسك تينا" (متى 16:7). صديقي العزيز: هل فكرت يوما بكل صدق ومسؤولية حول اي كتاب هو من الله، وأي رسول هو الرسول الحقيقي، وأي طرح يمكن أن يغير حياة الإنسان من حالته البائسة إلى فرح وسلام؟ هناك الكثير من الأسئلة التي يمكن أن نطرحها حيال هذا الموضوع ولكن بكل شفافية وموضوعية فالكتاب المقدس أي الإنجيل هو الكتاب الوحيد والحصري الذي من الله، فنحن نقول هذا بسبب:

تحت مطرقة الإنتقاد

القسم: تأملات روحية

تحت مطرقة الإنتقاد

المسلمون دوما يطرحون مسألة تحريف وتزوير الكتاب المقدس، وعلى مر العصور والأعوام لا تجد مسلم في العالم لا ينتقد الإنجيل وكل واحد يطرح الموضوع من زاويته، فالبعض يقول أن إنجيل برنابا هو الكتاب الحقيقي والآخر يقول أن الكتاب الصحيح موجود في روما مخبأ داخل الكنيسة الأم، ومنهم من يقول أن النسخ الأصلية كلها أحرقت لتستبدل بهذا الإنجيل المحرف.

إستمع واقرأ الإنجيل