وصف الجنّة في الإسلام - رؤية أهل الجنَّة لله

الصفحة 14 من 15: رؤية أهل الجنَّة لله

13. رؤية أهل الجنَّة لله:

إنَّ أقدس وأعظمَ وأجلَّ أمنية لدى المؤمن الحقيقي هي رؤية الله. وفي البحث في سور القرآن، لا نجد هذه الأمنية بين جملةِ ما يشتهيه أتقياء جنة الإسلام، ومع ذلك يخبرنا القرآن في آيتين فقط أن المؤمنين سيرون الله يوم القيامة، وأن الله سيلقي عليهم السَّلام، كما جاء في سورة القيامة 22:75-23 "وجوهٌ يومئذٍ ناضِرةٌ إلى ربها ناظرةٌ" والأحزاب44:33 "تَحِيَّتهُمُ يوم يلقونَهُ سلامٌ". وأكد نبي المسلمين في أحاديثه على رؤية الله يوم القيامة، ففي تفسير ابن كثير لما جاء في سورة يونس26:10 "لِلَّذين أحسنوا الحُسنى وزيادةٌ ولا يَرْهَقُ وجوههم قَتَرٌ ولا ذِلَّةٌ أولئكَ أصحابُ الجنَّةِ هم فيها خالدون"، أورد حديثاً عن أبي موسى الأشعري قال: أنه سمع رسول الله: "إن الله يبعث يوم القيامةِ منادياً ينادي يا أهل الجنةِ ـ بصوتٍ يسمع أولهم وآخرهم ـ إن الله وعدكم الحسنى وزيادة، فالحسنى الجنة والزِّيادة النّظر إلى وجه الرحمن عز وجل". وفي حديث طويل رواه مسلم وأحمد وغيرهم أن النبي تلا هذه الآية "للَذين أحسنوا الحُسنى وزيادة" وقال: "إذا دخل أهل الجنّة الجنة وأهل النار النّار نادى منادٍ يا أهل الجنّة إنَّ لكم عند الله موعداً يريد أن ينجزكُموهُ فيقولون وما هو ألم يثقل موازيننا؟ ألم يبيّض وجوهنا ويدخلنا الجنة ويجرّنُا من النار ـ قال ـ فيكشف لهم الحجاب فينظرون إليهِ فوالله ما أعطاهم الله شيئاً أحبُ إليهم من النظر إليه ولا أقَرَّ لأعينهم" فالمسلم التقي سيرى الله، كما قال النبي محمد في صحيح البخاري "إنَّكُم سترون ربكم عياناً"، ولكن النبي لم يخبرنا كم ستطول مدة هذه الرؤية؟ وهل ستتكرر أم لا؟ وكيف سيستطيع الناس رؤية خالقهم، أي في أية صورة أو شكل؟ مع أننا نقرأ في صحيح البخاري حديثاً قُدسياً طويلاً عن أبي هريرة جاء فيه. "قال أناسٌ: يا رسولَ الله، هل نرى ربنّا يومَ القيامةِ؟ فقال: "هل تُضارون في الشّمسِ ليسَ دونَها سحابٌ؟ قالوا: لا يا رسولَ الله، قال: هل تضارون في القمر ليلةَ البدرِ، ليس دونَهُ سحابٌ؟ قالوا: لا، يا رسول الله، قال: فإنكَّمُ ترونَهُ يوْمَ القيامةِ كذلك... فيأتيهِمُ اللهُ في الصورة التي يعرفون..." ولكننا لا نقرا عن صورة الله هذه التي ذكرها النبي لا في القرآن ولا في الحديث.

خُلاصة
الصفحة
  • عدد الزيارات: 186398
التعليقات   
+27 #11 ابراهيم 2012-08-06 04:28
اشهد ان لا الة الا اللة
و اشهد ان محمدا رسول اللة
للة ملك السموات والارض و ما عليهما



ويا رب امتنى مسلما و ابعثنى مسلما

ان الدين عند اللة الاسلام

قل هو اللة احد اللة الصمد لم يلد ولم يولد و لم يكن له كفوا احد

و الحمد للة على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة

وحسبى اللة ونعم الوكيل فى من يقول ان للة ولدا
+7 #12 fady 2012-08-21 05:51
حضرة الزائر العزيز ابراهيم : نرحب بك موقع الحق , ولقد اعجبني اسمك الذي هو ابراهيم على اسم اب المؤمنيين الذي كان ينظر من بعيد الى الموطن السماوي والذي من خلاله ومن خلال ابنه اسحق اعد الله الشعب خاصته الذي حضرّه من خلال 339 نبوة عن المسيح بهويته الحقيقية بأنه المخلص وغافر للخطايا .
لهذا يا صديقي العزيز المسألة ليست عناد او استفزاز لكي تجاوب بأنك سوف تموت مسلما على طريقتك , فهذا الأمر يا صديقي سيجعلك تواجه الدينونة الحتمية والتي هي عدالة الله التي سوف تدين الجميع على خطاياهم , لهذا اشجعك ان تعترف بأنك خاطىء ولا تستطيع ان تخلص نفسك بالإسلام وتحتاج لمن يرفع عنك خطاياك امام المسيح الذي هو سوف يحامي عنك اذا انت اتيت اليه بالتوبة والإيمان " له يشهد جميع الأنبياء أن كل من يؤمن به ينال بإسمه غفران الخطايا " ( اعمال الرسل 43-10 ) , فتعال الى المسيح الذي يريد ان يمنحك السلام الحقيقي والغفران الأكيد .
-1 #13 زينة 2014-07-25 12:37
انا اشعر بالاسف عليكم جدآ !! يا جماعة اذا كانت هي هدفكم من الاسلام حور العين بالجنة و الجنس و الشهوة و العذارى الا تشبعون !!!وايضا رسالتكم في الاسلام و هي الجهاد ! لماذا ربنا خلقنا على الرض ؟ لماذا نقتل بعضنا ؟ اذا كنت رسلتكم السلام والمحبة و الجهاد ! فلست افهم !!!
انا لست عنصرية بل احكي بل الحق نعم انا مسيحية ! او كما تقلون نصرانية ولا افهم لماذا !!
يا جماعة الجنه هي اللة وهي محبته !!
والميح هو مخلص البشرية ! يدعوا للسلام و المحبة
لا لقتل اخوتنا على الارض.مهما كان دينهم او اذا كانوا كفرى
ليس لنا دخل هؤلاء ربنا سيحاسبهم في الاخرة
لم يفت الاوان بعد ! سيدنا يسوع المسيح يدعوكم الية ! يدعوكم لمغفرة خطاياكم لتكن جزاءكم في الجنة رؤية ومحبة اللة ! فما تريدون اكثر من ذلك !
-5 #14 ahmad 2015-03-18 19:56
اليس عندكم جنه
-5 #15 فادي 2015-05-07 07:54
حضرة الصديق العزيز احمد : الكتاب المقدس هو اول من نبه ان نتيجة الخطية هي موت اي موت روحي وانفصال عن الله اي هناك عقاب على الخطية في الدينونة وبالمقابل كل من ينال الغفران من خلال يسوع المسيح الذي حمل كل خطايانا على الصليب سينتقل من الموت الى الحياة ومن الظلمة الى النور عندها سيكون في الجنة اي مع الله وهو مسكن الناس الذين غفرات خطاياهم من خلال يسوع المسيح .
" له يشهد جميع الأنبياء ان كل من يؤمن به ينال باسمه غفران الخطايا " اعمال 10-43 .
أضف تعليق


تابعونا

جميع الحقوق محفوظة — الحق ©

اتصلوا بنا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.