لماذا صرت مسيحيا - لماذا صرت مسيحيا

الصفحة 2 من 9: لماذا صرت مسيحيا

لماذا صرت مسيحيا ؟

حياتي الأولى ودراساتي بلدي الأصلي أفغانستان. وكان والدي رحمه الله يقيم في عاصمة لوجار التي تبعد 75 كيلومترا من مدينة كابول. وكان والدي باياندا خان يشغل وظيفة لواء في الجيش الأفغاني, وكان معروفا في بلدنا باسم اللواء بهادر خان وكان متزوجا من زوجتين, أولاهما من قريباته, ولدت له ثلاث بنات ولم تلد له ولدا. لذلك تزوج ابنة السيد محمد أقا من أكثر العائلات النبيلة والمشهورة في أفغانستان لينجب ابنا ذكرا. وكنت أنا وشقيقي تاج محمد خان ثمرة هذا الزواج. ولقد ولدت سنة 1881. وبعد وصول الأمير عبد الرحمن خان من روسيا ليتولى عرش كابول, ألقى القبض على ستة رجال من قادة بلادنا وأرسلهم إلى جهة غير معروفة, ثم قتلهم بعد ذلك. وكان والدي أحد هؤلاء الستة. فكانت تلك كارثة حلت بنا, سرعان ما تبعتها كارثة أخرى, فقد ألقي القبض على اثنين من أخوالي سجنا في كابول, ثم استبعدا إلى الهند. وبعد ذلك سمح الأمير لخالي الثالث أن يترك البلاد مع أمه وخدمه ليسافروا إلى الهند. بينما بقيت بقية العائلة في كابول.

وعندما وصلوا إلى الهند استقروا في حسن عبدل. وواجهت بقية العائلة في كابول مصاعب سياسية, فانتقلت كلها لتقيم في حسن عبدل. وهناك ماتت أمي. بعد ذلك تم الصلح بين عائلتي والأمير عبد الرحمن خان, فرجعنا كلنا إلى بلدنا الأصلي.

سافرت بعد ذلك إلى دلهي ودخلت مدرسة إسلامية لأتقن اللغة العربية, وكان رئيس المدرسة مولانا عبد الجليل, وهو باتهاني (أفغاني مقيم بالهند), والثاني كان مولانا فاتح محمد خان من قندهار. وبمساعدة هذين السيدين الكريمين أكملت دراسة علم الكلام, ثم أقبلت على دراسة الأحاديث والتفاسير. وكنت أثناء النهار أدرس مع زملائي, وفي الأمسيات أتلقى دراسات خاصة على يدي السيد عبد الجليل. وبفضل من الله امتلكت ناصية العلوم التي كنت أود أن أدرسها.

المواجهة الأولى مع المسيحيين
الصفحة
  • أنشأ بتاريخ .
  • عدد الزيارات: 13509

تابعونا

جميع الحقوق محفوظة — الحق ©

اتصلوا بنا

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.